22 يونيو 2021 | 12 ذو القعدة 1442

كورة عالمية

فينيسيوس جونيور يقود نادى ريال مدريد لفوز مهم على ليفربول بدوري أبطال أوروبا

فينيسيوس جونيور
فينيسيوس جونيور

استطاع نادي ريال مدريد الإسباني على ضيفه نادي ليفربول الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد بأقدام الفرعون المصرى محمد صلاح ، في اللقاء الذي جمعت بينهما مساء اليوم ضمن لقاءات ذهاب دور الربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو" بالعاصمة الإسبانية مدريد.

خلال شوط اللقاء الأول حمل أفضلية تامة للنادي الملكي حيث أنهى الشوط الأول من المباراة، مُتقدماً في النتيجة بهدفين دون رد ، أبناء المدرب زيدان بسطوا سيطرتهم على مجريات اللعب خلال مجريات الشوط الأول بشكل تام وتمكنوا من السيطرة إلى أهداف في شباك الريدز ليفربول.

جاء الهدف الأول حمل توقيع نجم المبارآة الأول اللاعب البرازيلي "فينيسيوس جونيور" في الدقيقة 27 بعد تمريرة طويلة رائعة من أقدام زميله الألماني توني كروس، من قبل وسط الملعب، وصلت إلى جونيور، المتمركز قبل منطقة الجزاء بعدة ياردات وحصل على الكرة، وانطلق بها تجاه منطقة الجزاء، وسدد الكرة بقوة سكنت شباك مرمى الحارس أليسون بيكر.

ولم تمر إلا بضع دقائق حتى تمكن الريال من تعزيز النتيجة بهدف ثاني بأقدام اللاعب الإسباني "أسينسيو" بعد أسيست مرة أخرى من توني كروس، حيث حصل الإسباني على الكرة وتوغل لداخل منطقة الجزاء، ثم رواغ الحارس البرازيلي أليسون بيكر، الذي سقط أرضًا، وواصل اسينسيو الركض بالكرة ثم سجلها في الشباك الخالية في غضون الدقيقة 36.

اقرأ أيضاً

ليسدل الستار على الشوط الأول بتقدم مستحق لريال مدريد بهدفين مقابل لاشيء لليفربول.

في الشوط الثاني دخل ليفربول بشكل مغاير عن الشوط الأول حيث فرض ضغطه على ريال مدريد، من أجل إحراز هدف تقليص الفارق، والعودة في النتيجة سريعًا، وتحقق ما أراده الريدز في الدقيقة 51، بأقدام اللاعب المصري "محمد صلاح" ، حيث استغل تسديدة من جوتا، التي أوقفها مودريتش لكن الكرة كانت أسرع من الكرواتي، لتعود إلى صلاح المتمركز أمام المرمى، سددها في شباك كورتوا.

ريال مدريد أحس بالخطر الذي قد يكلفه خسارة المبارآة بعد الهدف وضغط مرة أخرى على دفاع ليفربول، من أجل توسيع الفارق، وأهدر ماركو أسينسيو وكريم بنزيما، هدفان محققان للملكي ، ولكن ماعجز عنه بنزيما واسينسيو تمكن منه نجم اللقاء الأول البرازيلي "فينيسيوس جونيور" ونجح في إحراز الهدف الثالث بالدقيقة 65، بعد تمريرة أرضية من داخل منطقة الجزاء من الكرواتي لوكا مودريتش الى فينيسيوس الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسددها الأخير من أول لمسة في مرمى أليسون بيكر.

بعدها توالت فرص ليفربول من اجل تقليص الفارق ولكن جميع محاولات العودة وقفت أمامها دفاعات النادي الملكي وقللت من خطورتها.

ليطلق حكم اللقاء صافرته معلناً عن نهاية المبارآة بفوز نادي ريال مدريد على ضيفه ليفربول بنتيجة 3-1.

بهذه النتيجة يقطع ريال مدريد نصف المهمة، في التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكن سيتعين عليه أولًا خوض مباراة الإياب، على ملعب "آنفيلد" بمدينة ليفربول الأسبوع القادم.

فينيسيوس جونيور نادى ريال مدريد ليفربول دوري أبطال أوروبا